القائمة الرئيسية

الصفحات

ايروين سميث

القائد ايروين سميث (Erwin Smith) هو شخصية رئيسية من شخصيات انمي هجوم العمالقة (Attack on Titan)، كان ايروين القائد الثالث عشر لفيلق الإستطلاع قبل أن تقوم هانجي زوي بخلافته بأمر منه.


ايروين معروف بذكائه العالي و استراتيجياته العبقرية في القتالات ضد العمالقة مما اكسبه احتراماً كبيرا من طرف اتباعه، و رغم اهتمامه الكبير برجاله الى انه لا يتردد في التضحية بهم في سبيل حرية البشرية و مستقبلها، و من ابرز انجازاته ضمن فيلق الاستطلاع هو تطويره لتشكيلة المسافات الطويلة.


عمر ايروين سميث مجهول و تاريخ ميلاده هو 14 اكتوبر.

صورة ايروين سميث من انمي هجوم العمالقة

معلومات عن شخصية ايروين سميث

  • الإسم الكامل : Erwin Smith
  • الإسم بالعربية : ايروين سميث
  • الإسم باليابانية : エルヴィン・スミス
  • العمر : مجهول
  • الفصيلة : بشري
  • الجنس : ذكر
  • تاريخ الميلاد : 14 أكتوبر
  • الطول و الوزن : 188Cm / 92Kg
  • الإقامة : سور روز
  • المهنة : جندي
  • الرتبة : قائد (دانشو)
  • الإنتساب : فيلق الإستطلاع
  • مؤدي الصوت : Daisuke Ono
  • الحالة : متوفى

مظهر ايروين سميث الخارجي

يتمتع ايروين بحضور قوي و كاريزما قيادية بإمتياز، دائما ما يقف شامخًا فوق معظم أعضاء فوج الكشافة وشعره الأشقر مفصول بدقة على الجانب الأيسر.


ملامح وجه ايروين هادئة في معظم الاوقات وحتى اثناء المعارك، و عيناه الزرقاوان بلون الجليد واحدة من أكثر ملامحه لفتًا للنظر، اما حواجبه فهي كثيفة جدًا حتى انه كان ينادى بصاحب الحواجب في طفولته.


عادة ما كان إروين يرتدي الزي العسكري المتكون من غطاء الرأس الأخضر الخاص بفوج الكشافة عند القيام بالمهام بالإضافة الى ربطة عنق صغيرة زمردية اللون حول رقبته تمامًا مثل القادة العسكريين الآخرين، نايل دوك و دوت بيكسيس.


بعد الظهور الثاني للعملاق المدرع، فقد إروين ذراعه اليمنى أسفل كتفه مباشرة حيث تعرض للعض من قبل أحد العمالقة و لكن معنوياته لم تسقط حتى بعد أن فقد ذراعه بل واصل المعركة و قاد جنوده بشجاعة كبيرة الى النصر.


شخصية ايروين سميث

كان إروين شخصية معقدة، تم تصويره على أنه شخص جاد يقوم بالتخطيط لكل خطوة سيقوم بها و توقع نتائجها فور القيام بها و نتائجها المستقبلية ايضا، ثقة ايروين في رجاله كبيرة جدا و رغم ذلك فقد كان أول من أدرك أن هناك جاسوسًا بين افراد فيلق الاستطلاع، وقد ساعده ذكائه و فطنته الى وضع معايير معقولة لتحديد أي من جنوده يجب الوثوق بهم لإطلاعهم على المعلومات الحساسة ومن يجب أن يتم إخفائها عنهم كما شارك بشكل كبير في وضع الخطة التي تم استخدامها للقبض على الخائن المذكور.


لقد كان ايروين سميث متحدثًا بليغًا، قادرًا على التأثير على العديد من الأشخاص حتى و إن لم يكونوا بصفه، على سبيل المثال نذكر المحاكمة العسكرية التي أجريت للحكم على ايرين ييجر وتدخل ايروين الذي غير مسار الاحداث و المحاكمة كليا بكلماته فقط. 


كان إروين قائدا هادئا و رزيناً، فقد كان يتلقى كل الأخبار سواء كانت جيدة أو سيئة، استهزاء أو ثناء، بنفس الموقف الرائق لأنه يعرف أهدافه وسيتابع التشبث بها مهما كانت العوامل، بالمناسبة، هدف ايرويث الاسمى هو أن تنهض البشرية مرة أخرى و تعود لكونها الجنس المسيطر عوض العمالقة، وهو هدف لا يمانع التضحية بأي شيء من أجله حتى لو كانت نفسه أو افراد فرقته وهو يشترك في هذه الصفة مع رجال مثل دوت بيكسيس (Dot Pyxis) و يان ديتريش (Ian Dietrich) والقائد العام داليس زاكاري (Dhalis Zachary)، فقد قال أرمين أرليت أن إروين مثل الرجال الثلاثة المذكورين أعلاه، لديه القدرة على إرسال رجاله للموت إذا كان ذلك سيساعد قضية البشرية، فهؤلاء مستعدون أن يضحوا بإنسانيتهم من أجل إحداث تغيير في العالم.


خلف جبهة الثقة والتصميم الأحادي التفكير، كان إروين لا يزال يتمتع بجانبه الإنساني، فبعد التمرد على النظام الملكي اعترف ايروين بأنه يقوم بأفعال جريئة ولاحظنا تسائله المستمر مع نفسه عما إذا كان ما يفعله هو الشيء الصحيح.


خلال رحلته الأخيرة في منطقة شيجانشينا (Shiganshina)، عندما واجه احتمال التضحية بحياته من أجل هزيمة العملاق الوحش، أظهر إروين أنه متردد في التصرف، ورفض إخبار أي شخص بالاستراتيجية التي يفكر بها حتى أجبره الرائد ليفاي على ذلك.


لقد كان اهتمام ايروين بإكتشاف أسرار قبو والد ايرين و إثبات صحة نظريات والده اكبر من رغبته في إستعادة اراضي سور ماريا التي استحوذ عليها العمالقة، فقد كانت رغبته و حلمه في فهم العالم قوياً لدرجة أنه اعترف لـ ليفاي أنه يعتبر حلمه أكثر أهمية من انتصار البشرية في حربها مع العمالقة، ومع ذلك، لا ينبغي الخلط بين هذه الأنانية وقساوة القلب فقد شعر بالندم الشديد للتضحية بعدد لا يحصى من اتباعه من أجل طموحاته، معترفًا لـ ليفاي بأنه شعر برفاقهم الذين سقطوا في ارض المعركة يراقبونه منتظرين أن يروا ما سيفعله بحيواتهم التي كرسوها له، لكن على الرغم من أن رغبته في فهم حقيقة العالم أقوى من رغبته في انتصار البشرية إلا انه اتخذ قرارًا بالذهاب الى الخطوط الأمامية إلى جانب جنوده والتضحية بفرصة معرفة سر القبو، وهذا يعني التخلي عن حلمه فعليًا.


ماضي شخصية ايروين سميث

عندما كان طفلاً، كان إروين شخصًا فضوليًا وبصيرًا لم يقبل الحقائق في ظاهرها، دائما ما كان يتساءل لماذا لا تتذكر البشرية ما حدث قبل أن تعيش داخل الجدران، لأنهم حتى لو فقدوا جميع سجلاتهم  كان يجب أن يكون الجيل الأول قادرًا على تعليم أطفالهم، و بعدها شاركه والده نظرية مفادها أن الملك قد غير ذكريات البشرية عندما دخلوا الجدران لأول مرة حتى يتمكن من التحكم فيهم بشكل أفضل،  من شدة براءة ايروين في ذلك الوقت و عدم معرفته بكيفية سير العالم قام بمشاركة تلك النظرية مع زملائه في القسم مما أدى إلى وفاة والده، فقد مات والد ايروين "في حادث" بتخطيط من فوج الشرطة العسكرية.


منذ ذلك الحين، أصبح إروين مقتنعًا بأن نظرية والده كانت صحيحة و إلا لما تم التخلص منه، ومع ذلك توصل إروين إلى استنتاج إضافي بمفرده و هو أن الحكومة ليست مهتمة بحماية الإنسانية بقدر ما تهتم بالمحافضة على  أراضيها وثرواتها، وأن القائمين على الحكومة سيقتلون أي شخص يهدد املاكهم.


عندما انضم ايروين سميث إلى الطلاب العسكريين، أصبح صديقًا لـ نايل دوك، وكان يخبر الآخرين عن نظرية والده ونظريته الخاصة بأن الحكومة الملكية كانت تخفي الحقيقة حول العالم، وكان يعتقد أنه بمجرد أن يصبح فردا في فوج الكشافة سيثبت ذلك، ولكن بعد انضمامه إلى فوج الكشافة توقف كليا عن الحديث عن ذلك الامر، فقد أدرك أنه على عكس الكشافة الآخرين الذين كانوا يقاتلون من أجل الإنسانية، كان إروين يقاتل من أجل حلمه الشخصي، وفي النهاية وجد نفسه في وضع كان عليه فيه إصدار الأوامر وإلهام الآخرين لذلك تعلم أن يخدع نفسه ورفاقه لتقديم تضحيات لا علاقة لها بما يريده حقًا.


أثناء كونه قائدًا للفرقة، ابتكر ايروين تشكيل الكشافة بعيد المدى أو كما تسمى ايضا تشكيلة المسافات الطويلة، كوسيلة لتقليل الخسائر البشرية أثناء الرحلات الاستكشافية و بدأ إيروين في تنفيذ إستراتيجياته في فرقته الخاصة عندما أصبح قائداً، ومع مرور الوقت بدأ الجنود الآخرون والجماهير يلاحظون أن فرقته لم تتكبد أي إصابات في حين أن كيث ساديز (القائد الاسبق لفيلق الكشافة) غالبًا ما يكون الناجي الوحيد من فرقته عند العودة الى داخل الاسوار.


علاقات ايروين سميث

يملك ايروين سميث العديد من العلاقات مع شخصيات اخرى من انمي هجوم العمالقة، نذكر منها :


ليفاي اكرمان

ليفاي اكرمان من انمي هجوم العمالقة

كان الاثنان يتمتعان بثقة واحترام متبادلين لمهارات بعضهما البعض، و قد اتبع ليفاي أوامر إروين عن طيب خاطر، على الرغم من أن ذلك لم يمنعه من التحدث عن آراءه الخاصة و وانتقاداته، كان إروين أيضًا أحد الأشخاص القلائل الذين يمكنهم إجراء محادثة غير رسمية مع ليفاي، وكانوا قادرين على تبادل المزاح القصير مع بعضهم البعض على قدم المساواة.


نايل دوك

كان إيروين ونايل في نفس الفئة في فيلق الكاديت وكانا ينويان الانضمام إلى فوج الكشافة معًا، لكنهما افترقا عندما وقع نايل في حب ماري واختار الانضمام إلى الشرطة العسكرية بدلاً من ذلك، كانت علاقتهما متوترة بعض الشيئ، رغم ذلك فإن ايروين يثق بـ نايل بدرجة كافية لتحذيره قبل الانقلاب.


هانجي زوي

هانجي زوي من انمي هجوم العمالقة

قدر ايروين بشكل كبير ذكاء و قدرة هانجي في القيادة، و كان دائما يكلفها بمهمة قيادة الفيلق، و في الاخير قم بتعينها خلفاً له في القيادة مما جعلها القائدة الرابعة عشر لفيلق الاستطلاع (الكشافة).


ميكي زاكارياس

كان لدى إيروين وميكي ثقة متبادلة عميقة بسبب الوقت الطويل الذي أمضوه في الخدمة معًا، فضلاً عن احترام مهارات بعضهما البعض كجنود، وفي معظم الأوقات كان ميكي ساعد ايروين الايمن، وكان يتبع بإخلاص كل أوامره، لكن على الرغم من قربهما لبعضهما ووقتهما الطويل الذي قضياه معًا، لا يزال ميكي يجد صعوبة في فهم ايروين.


كيث شاديس

احترم ايروين زميله الجندي والقائد السابق لفيلق الاستطلاع كيث على الرغم من الخسائر العديدة التي تكبدها الفيلق تحت إمرته، وشاركه كيث هذا الاحترام وبعد استقالته من منصبه إختار كيث إروين شخصيًا ليكون خليفة له كقائد لفوج الكشافة.


ايرين ييغر

احترم ايروين ايرين واعترف به باعتباره أحد الأصول المهمة التي من شأنها أن تقود البشرية إلى النصر على العمالقة حتى انه أعطى الأولوية لإنقاذ إرين على حياته لضمان إعادته بأمان، علاوة على ذلك، كان إيرين أيضًا مفتاح سر العمالقة وإثباتًا على أن الإنسانية لا تزال تعيش خارج الأسوار، وهو ما سعى إليه ايروين حتى يتمكن من إثبات نظرية والده المغدور.


ارمين ارليرت

ارمين من انمي هجوم العمالقة

بدا أن ايروين يدرك إمكانات آرمين كخبير استراتيجي وبدأ في تكليفه بأدوار قيادية كإتخاذ القرارات في فوج الكشافة و هذا بفضل ذكائه الحاد و فطنته، عندما علم أرمين أن ايروين كان يجب أن يموت ليتم إنقاذ حياته صُدم بشدة.


أشخاص قتلهم ايروين سميث

بشكل غير مباشر
  • السيد سميث (والد ايروين)
  • العديد من أعضاء فوج الكشافة
  • أكثر من 100 مواطن من منطقة ستوهيس

المزيد من المعلومات عن ايروين سميث

  • استند تصميم إروين على شخصية Adrian Alexander Veidt / Ozymandias، وهي شخصية من رواية Watchmen وأحد أعضاء الخدمة السرية الذين ظهروا في فيديو موسيقي لباريس هيلتون بعنوان Paris for President.

  • قال ايسياما (كاتب و مؤلف مانجا هجوم العمالقة) أنه واجه مشكلة في البداية في تحديد كيفية تصوير ايروين في انمي اتاك وأنه يشعر أن الشخصية "لم تنبض بالحياة" حتى رسم رد فعله عند معرفته بأن العمالقة كانوا بشرًا سابقا.

  • وفقا لـ هاجيمي ايساياما فإن ايروين بقي أعزب لأن حياته دائما على المحك و يمكن أن يداهمه الموت في اي لحظة.

  • كان لقب ايروين في طفولته هو "الحاجب" نسبةً لحاجبيه الكثيفين.

  • ايروين هو واحد من ثمانية شخصيات في انمي هجوم العمالقة لها أغنية اوست خاصة بها، الشخصيات السبعة الاخرى هم أرمين وبيرتولدو وايرين وجان وليفي وميكاسا وراينر، أغنية اروين تسمى Hope Of Mankind أي "أمل البشرية".

  • منذ أن فقد إروين ذراعه اليمنى، صار يقوم بتحية زملائه بذراعه اليسرى، والتي تعتبر طريقة خاطئة للتحية.