القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة فيلم Made in Abyss Movie 3: Fukaki Tamashii no Reimei

فيلم صنع في الهاوية أو (Made in Abyss Movie 3: Fukaki Tamashii no Reimei) هو الفيلم الثالث بعد الفيلمين السابقين الذين يعتبران مجرد ملخصين لأحداث الموسم الاول من الانمي و هو يغطي ارك Ido Front بحيث يقتبس الفصول من 27 إلى 38 من المانجا.


فيلم Made in Abyss Movie 3: Fukaki Tamashii no Reimei

تبدأ أحداث الفيلم عند ذهاب ريغ و ريكو لاستكشاف حديقة زهور الثبات (Garden of the Flowers of Fortitude) و هناك سمع ريغ وناناتشي صراخ بعض المغامرين و عندما ذهب ريغ للتأكد من الامر يجد أحد ايادي أمبرا حيث قام هذا الأخير بإخبار ريغ بأنه قد تسبب في الصراخ الذين سمعوه كما أنه أوضح له سبب ذلك.


فيلم صنع في الهاوية 3 الثالث

بعد ذلك نلاحظ دخول أحداث فيلم Made in Abyss 3 بسرعة في اللون السوداوي الداكن الذي تشتهر به السلسلة، و ذلك حينما تلاحظ ريكو حشرة تشبه ورقة الشجر، و هي حشرات تسمى بـ "Amaranthine Deceptors"



نظرا لكون هذه الحشرات تعيش في هذه الطبقة العميقة من الهاوية فإن المعلومات المتوفرة عنها قليلة جدا و يرجع الفضل في إكتشافها الى جهود الصافرة البيضاء لايزا التي قدمت تقريرا عن هذه الحشرات الفتاكة.



تنكرت الحشرات المفترسة في شكل زهور الثبات و بدأت تهاجم أي كائن حي لكي تضع يرقاتها في داخل جسده و قد تم توضيح ذلك من خلال جثث المستكشفين الشبه حية التي تتغذى عليها الحشرات حتى تتمكن من البقاء لفترة أطول.


بعد ان قامت الحشرات بوضع بيوضها داخل الجثث أصبحت هذه الاخيرة تصرخ بشكل انعكاسي وتكرر كلمة "من؟" مرارا و تكرارا، إنه مشهد مروع يذكرك بمدى عدم رحمة الطبيعة، و هنا تدخل الشخص المجهول من ايادي امبرا و بدأ في حرق الحديقة و الحشرات التي تغزوها فيتقبل ريغ فكرة أنه لا يستطيع فعل أي شيء للمساعدة ويعود إلى ريكو و ناناشي بعد أن أخيره يد أمبرا أن "ملك الفجر" ينتظره و أصدقائه.


الطبقة الخامسة بحر العبور

تقوم ناناتشي بإخبار ريغ و ريكو عن مكان يدعى جبهة ايدو (Ido Front) و هو النقطة الاخيرة في الهاوية التي تستطيع العودة منها و أنت محافظ على طبيعتك البشرية، و هناك يوجد طريق النزول الى الطبقة السادسة و هو يسمى بالغطس الأخير (Last Dive).


تتوقع ناناتشي حدوث صراع مع بوندوردو (Bondrewd) و اتباعه عند دخول جبهة ايدو، و بينما يقترب ابطالنا من المكان يتم التجسس عليهم من قبل شخصية يافعة غامضة الهوية لكن تبين لاحقا انها بروشكا (Prushka) إبنة بوندرود.


 أثناء تقديمهم لأنفسهم يصل بوندوردو الى المكان الذي كانوا فيه على حين غرة و بصحبته العديد من ايادي إمبرا (Umbra Hands) لكن الغريب في الامر انه كان على غير طبيعته التي تعرفها ناناشي، فقد كان مهذب بشكل غريب فقد أخبر ناناشي بأن "قبعتها تناسبها" كما هنئها ايضا على "إطلاقها" لسراح ميتي.


سرعان ما طلبت ناناتشي من بوندوردو السماح لهم بالمرور عن طريق الغطس الاخير فلم يرفض طلبها و قال إنه لا يمانع ذلك لكن لم تكتمل فرحتهم حتى أخبرهم أنهم بحاجة لصافرة بيضاء لكي يتمكنوا من تشغيل الجسر الذي يربط جبهة ايدو بالطبقة الخامسة من الهاوية، و أن الصافرات البيضاء لا يمكن أستعمالها إلا من قبل مالكها الأصلي لذا فإن صافرة لايزا والدة ريكو لن تعمل.


ناناتشي وبوندوردو

تشعر ناناشي بالإضطراب و التوتو فتغلدر غرفتها في منتصف الليل لكنها تتفاجئ عندما تلتقي بـ بوندوردو في الطريق، فأخبرها بمدى سعادته بعودتها وأن لديههما الكثير للتحدث عنه معا و بعدها بلحظات تستيقظ ريكو من النوم فتجد نفسها وحيدة حيث احست بالذعر و الخوف، و في طريقها للبحث عن صديقيها تكتشف أنها محبوسة و جميع الغرف المحيطة بها موصدة و ليس لها طريق تسلكه سوى تلك السلالم الممنوعة و لكن نظرا لكونها المخرج قامت ريكو بالصعود اليها لكن للأسف اصابتها اللعنة و كادت تفقد حياتها لو لم تنقذها بروشكا، وبمساعدة حيوانها الأليف مينيا إستطاعت ريكو تجاوز الدرج الملعون.


في تلك الأثناء كان بوندوردو  يطلب من ناناتشي أن تعود للعمل معه في تجاربه الغير إنسانية و قد وافقت على ذلك بشرط أن يترك ريج و ريكو يمضيان بسلام و يسمح لهم بالوصول إلى الطبقة السادسة لكن لسوء الحظ كان بوندوردو قد أخذ ريغ بالفعل و قام رجاله بربطه على كرسي الجراحة حيث قاموا بقطع ذراعه مما أدى إلى جعله ينزف كما قاموا بوضع أنبوب في عضوه لجمع البول و كذلك تعريضه للألم الشديد لاختبار مستقبلاته الحسية.


و قبل أن يتمكنوا من فتح بطنه لرؤية ما بداخله، تصل ناناتشي لإنقاذه فقام رجال بوندوردو  يد أمبرا بالإحاطة بها و محاولة امساكها لكن بروشكا أمرتهم بالتوقف و بمساعدتها إستطاعوا الهروب من جبهة ايدو على متن قارب، ومع ذلك يتبع بوندوردو خطاهم لكن ناناشي و ريغ و ريكو توقعوا أن يتبعهم لذلك قاموا بنشر الأفخاخ ليوقعوا به و بالفعل وقع هو و اتباعه في الفخ لكنه نجى منه بينما فقد اتباعه ارواحهم على يد مجموعة من المخلوقات المتوحشة التي التهمتهم.


يخرج بوندوردو من الانقاض و هو يصفق لجهود ناناتشي و هنا يبدأ ريغ و ريكو و ناناتشي بشن مجموعة من الهجمات المتتالية عليه حيث هاجمه ريغ بقنبلة لكنه فشل في إصاابته فقامت ريكو بقذفه بسهم يحتوي على بعض يرقات الحشرة التي تكلمنا عنها سابقا، انتشرت اليرقات في جسده فأفقدته التحكم في نفسه ثم أطلق ريغ وابلًا من القنابل عليه وألقى به في الماء و في الاخير قام بتعريضه للعنة الطبقة السادسة ثم سحقه بصخرة ضخمة.


يروشكا، بوندوردو و بركة الهاوية


تعليقات