Attack on titan : افضل 10 لحظات في الحلقة الاخيرة من انمي هجوم العمالقة

 في الرابع من نوفمبر سنة 2023، انتهى أنمي هجوم العمالقة الذي ألفه هاجيمي إيساياما، وقد جاءت نهايته بتحفة فنية من إنتاج استوديو MAPPA الذي استلم المشروع من استوديو Wit في الموسم الرابع والأخير.

بعد عقد من الإثارة والغموض، انتهت أخيرًا قصة ايرين ييغر مع الكثير من اللحظات الجميلة التي إما أن تكون موافقة تمامًا للمانغا أو احداث اخرى شهدت بعض التغييرات التي قسمت الجمهور بين من يقتصرون على متابعة الأنمي فقط ومن يتابعون المانغا.

افضل 10 لحظات في الحلقة الاخيرة من انمي هجوم العمالقة

من ميكاسا التي أطلقت سراح يمير بعد آلاف السنين، وانتهاء دك إيرين الذي طال انتظاره، إلى حديث آرمين المثير للجدل مع إيرين، قام أنمي هجوم العمالقة بإقتباس ما قدّمته المانغا بشكل صحيح وفي نفس الوقت قام بتصحيح نقاطها الضعيفة، حتى يحصل الجمهور على رؤية الشخصيات الباقية بعد مرور ثلاث سنوات تحاول التقدم بطرقها الخاصة، وهناك العديد من اللحظات الصعبة التي جعلت انتظارها يستحق الوقت المستغرق.

في هذه القائمة المثيرة، سأقوم باستعراض أفضل 10 لحظات مذهلة من الحلقة الأخيرة لانمي هجوم العمالقة حسب رأيي الشخصي.

10. حب ميكاسا لإيرين يحرر يمير

يومير

عندما شدت ميكاسا عزمها و قتلت ايرين في الاخير و اوقفت دك الارض، تحررت يمير في الوقت نفسه بعد آلاف السنين من الأسر، يتوسل إيرين لميكاسا أن تنساه تمامًا وتعيش بسعادة، لكنها ترفض ذلك، ومن خلال رفض ميكاسا أوامر إيرين بسبب حبها، تقضي على لعنة يمير التي كانت أسيرة لمشاعرها لفترة طويلة.

كانت يمير تعامل بطريقة فظيعة من قبل الملك فريتز ولكنها كانت لا تزال تهتم حقًا به، وهذه المشاعر أدت إلى تضحيتها بنفسها، وإشعال لعنة يمير.

بفضل الأفعال المؤثرة لميكاسا، لم يعد أي شخص كان يمتلك قدرة التحول إلى عملاق مرشح للموت بعد ثلاثة عشر عامًا، وهو ما كسر لعنة كانت قائمة منذ آلاف السنين.

09. إيرين يمنح ميكاسا لمحة من السعادة عبر المسارات

ايرين ييغر

تأكدت المشاعر الرومانسية لإيرين تجاه ميكاسا في نهاية انمي هجوم العمالقة، حيث قضى كل من ميكاسا وإيرين أربع سنوات معًا في المسارات قبل أن تقوم ميكاسا بقتل إيرين.

تم ذلك لإعطائها لمحة عن السعادة التي كانت ترغب فيها دائمًا، وهو أمر دافئ لكن مرير على الوجهة الأخرى، حيث فهم إيرين مشاعرها ورد عليها، لكنه لم يتمكن فعليًا من أن يكون مع ميكاسا في النهاية.

العالم الذي هرب فيه إيرين وميكاسا معًا قبل مواجهة الواقع القاسي هو إجابة بديلة لسؤالها لإيرين حول مكانتها في حياته، في هذا الواقع، هرب إيرين وميكاسا ليعيشوا معًا بسلام، وتم التلميح لمشهد الكوخ هذا في وقت مبكر في هجوم العمالقة قبل النهاية بوقت طويل.

08. الوداع الأخير من ليفاي لجنود فيلق الاستطلاع المتوفين

ليفاي اكرمان

في مرحلة سابقة من انمي هجوم العمالقة، يفقد ليفاي فريقه بأكمله بسبب العملاقة الأنثى دون علم حتى يصادف موقع الحادث ويرى جثث رفاقه.

منذ ذلك الحين، قاتل ليفاي لحمل ذكرياتهم وأمانيهم معه، وتم تجسيد كل هذا بشكل جميل في نهاية هجوم العمالقة، فعندما يتعافى ليفاي بعد اللقاء النهائي ضد إيرين يرى فرقة الاستطلاع مصطفة أمامه، يقفون ساكنين لبضع لحظات قبل أن يحيوا بالتحية.

هذا يجلب ليفاي المتحفظ إلى البكاء بينما يرد على التحية، وهي لحظة ايقونية ولكن مؤثرة جدا حيث يشعر ليفاي أخيرًا بالخلاص فقد قاتل بلا كلل لكرامتهم، وفي هذه اللحظة، يستطيع الراحة والشعور بالقبول.

07. تصوير إيرين كإنسان يرغب في الحياة والحب

ايرين ييغر و ارمين ارليرت

منذ كان إيرين صغيراً، دفعه الانتقام حتى شعر بالإرهاق بسبب حقائق العالم العظيمة التي لا يمكن التغلب عليها، وقرر أن تنشيط دك الارض هو خياره الوحيد.

النهاية جعلتنا نفهم جزئيا تصرفات إيرين التي لا يمكن مسامحتها، وفي نفس الوقت تصوّره كإنسان يمتلك مشاعر يريد نفس الأمر الذي تريده ميكاسا - حياة بسيطة وسعيدة.

آرمين يمزح بأن ميكاسا ستجد رجلاً آخر وستتجاوز كل ماحدث، مما يجعل إيرين يبكي ويصرخ أنه لا يريد ذلك، إيرين يريد أن تكون ميكاسا معلقة في ذكرياته وتتذكره، مما يفاجئ آرمين ويقول إنه لم يتوقع أن يقول إيرين شيئًا بهذا الحجم من الضعف.

إنه مشهد عاطفي يذكّر المشاهدين بالطفل الصغير الذي كان خائفًا من أن يلتقي بنهايته وأن يُنسى من قبل أولئك الذين يحبهم وراء الشخص الذي بدأ دك الارض.

06. المحادثة الساحرة بين إيرين وآرمين

ايرين و ارمين

نهاية أنمي هجوم العمالقة تصحح العديد من المشاكل التي واجهها الجمهور مع نهاية المانغا الأصلية، ومن أبرز هذه المشاكل كانت المحادثة النهائية بين إيرين وآرمين.

في الأصل، يتحدث إيرين عن كيفية تخطيطه لكل شيء منذ البداية و كيف أنه لم يكن لديه نية في تنشيط عملية دك الارض لولا علمه أن آرمين والآخرين كانوا قويين بما يكفي لوقفه، و هنا ارمين شكر إيرين على ارتكابه جريمة قتل جماعية و هذا ما اثار جدلا كبيرا ولم يحظ برضى الجمهور.

أما في الأنمي، لا يستقبل آرمين تفسيرات إيرين بشكل جيد، حيث يخبر إيرين بأنهم سيكونون معًا في الجحيم بسبب الفظائع التي ارتكبوها، هذا ينزع من آرمين الفهم والمغفرة لأفعال إيرين التي كانت موجودة في الأصل ويستبدلها بنهاية أكثر واقعية تعترف بما فعله إيرين وفي نفس الوقت تؤكد على صلابة رابطتهم الدائمة.

05. ليفاي يقتل زيك ويحصل اخير على إنتقامه لأجل إروين

ليفاي اكرمان

قبل خطاب ايروين سميث الأخير الذي لا ينسى وتضحيته النهائية في هجوم العمالقة، عاهد ليفاي نفسه بأن يقضي على العملاق الوحش نهائياً، حتى لا تذهب تضحياته وتضحيات رجاله هباءً.

لكن هذا لم يحدث على الفور، و لم يحصل ليفاي على انتقامه حتى الحلقة النهائية من هجوم العمالقة حيث يفي ليفاي بوعده الأخير لأهم شخص في حياته، ويُدمّر العملاق الوحش نهائيًا.

ينادي زيك ليفاي و هو يطلب منه عملياً أن يقتله لمنع إيرين من استخدام قوة العملاق الموسس حتى يتمكن من ايقاف دك الارض، بذلك يحافظ ليفاي على وعده لإيروين، مُرتاحاً من الشعور بالذنب الذي شعر به بسبب اختياره لأرمين عوضًا عنه، ويتجاوز اعتقاده بأنه مجرد أداة لقتل العمالقة، حيث انه غير قادر جسدياً على الاستمرار في فعل ذلك بعد الان.

04. المشهد النهائي يُظهر تكرار دورة الاحداث

المشهد الختامي انمي هجوم العمالقة

بعد إيقاف إيرين، كسر لعنة يمير، وقتل زيك في هجوم العمالقة، قد يبدو الأمر وكأنه نهاية سعيدة في الغالب، إلى أن يأتي مشهد النهاية، الذي يُظهر إعادة بناء باراديس وميكاسا وهي مستلقية تحت نفس الشجرة التي نام تحتها إيرين خلال الحلقة الأولى من هجوم العمالقة. كل شيء سلمي حتى منتصف الحدث حيث تتعرض باراديس لقصف وتدمير نهائي.

هذه لحظة مؤلمة تؤكد استمرار دورة العنف ضد الجزيرة، و بعد توقف دك الارض يبدو أن البشرية بدأت في التعافي حيث يتم احتلال المكان بالكامل من قبل الطبيعة بعد ذلك، وينتهي مشهد الاعتمادات الأخير لهجوم العمالقة بصبي وكلبه وهما يستكشفان أطلال باراديس السابقة.

03. اللحظة التي اوقفت فيها ميكاسا دك الارض

ايرين ميكاسا يومير

ايقاف ميكاسا لإيرين بشكل نهائي هو واحد من أكثر المشاهد المتوقعة في نهاية هجوم العمالقة، وهو مثل نسخته في المانغا من الناحية العاطفية.

تخرج ميكاسا من رؤيتها في المسارات مع إيرين مجهزة بمعرفة كيفية قتله، محافظة على مشاعرها تجاهه، بينما تتجاوز أوامر إيرين بنسيانه والعيش حياة سعيدة، تُنهي ميكاسا إيرين بلمسة واحدة.

بدلاً من مشهد حركة مكثف وطويل، يتم رسم وداع ميكاسا النهائي لإيرين وتأكيد مشاعرهما لبعضهما البعض بشكل طويل في حين أن الحدث قصير لكن لا يزال له تأثير.

توقف ميكاسا إيرين مع التصالح مع الحياة السعيدة التي كانوا يمكن أن يعيشوها، مقسمةً على عدم نسيانه ما دامت حيّة.

02. رؤية الجميع يعودون إلى أشكالهم البشرية

ميكاسا ليفاي كوني جان

مثل ما حدث في بلدة كوني، يتم إطلاق غاز في نهاية هجوم العمالقة يحول جميع الإلديانيين إلى عمالقة لا يفكرون، بما في ذلك جان وكوني وغابي.

هذا ما كان مرعبًا بشكل خاص بالنسبة لكوني، الذي تحولت والدته إلى عملاقة، وهو وجان يتحضنان قبل أن يتحول كل منهما.

في المانغا، كان على الجمهور الانتظار لصدور فصول جديدة تظهر فيها عودة الجميع إلى حالتهم الإنسانية، ولكن نهاية الانمي تتعامل مع الأمور بشكل أسرع بكثير، فلم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى قامت ميكاسا بقتل إيرين ووقف الدك، مما جعل قوة الغاز غير فعالة وأعادت تحويل جميع المتأثرين إلى حالتهم الإنسانية.

01. الظهور الأخير للجميع بعد قفزة زمنية مدتها ثلاث سنوات

ميكاسا اكرمان

موت إيرين وتوقف دك الارض ليست نهاية هجوم العمالقة الفعلية، يتخطى المسلسل ثلاث سنوات قدمًا، مما يعطي الجماهير لمحة عن كيفية تعافي الشخصيات التي قضوا عقدًا معها بعد سقوط صديق قريب وموت ثمانين في المائة من سكان العالم.

من اللافت للنظر أن آني وأرمين والناجين الآخرين من دك الارض يتم تنصيبهم كسفراء للسلام، حيث يحاولون إصلاح العلاقات بينهم وبين باراديس.

يُظهر الأنمي هيستوريا وهي تحمل طفلاً بسعادة في حضنها، وليفاي يوزع الحلوى على الأطفال في مشهد دافئ يظهر كيف يتصالح مع وضعه بعد انتهاء كل شيء.

موسوعة الانمي
موسوعة الانمي