Sticky Image

اكثر 10 أحداث صادمة في انمي Attack on titan بالترتيب

انمي هجوم العمالقة (Attack on titan) للكاتب هاجيمي إيساياما بالتأكيد ليس انمي مناسب لأصحاب القلوب الضعيفة، فعبر المواسم تغيرت أنماط قصة الانمي من قصة معارك مشابهة للكايجو و الزومبي ثم إلى إثارة سياسية واستقرت بعدها في مكان ما بين الخيال المظلم ودراسة الشخصيات في عالم ما بعد الكارثة.

لكن هناك شيء واحد فقط بقي ثابتًا، وهو تفاني السلسلة في التفوق على نفسها من خلال تقديم تطورات في الحبكة تدهشنا اكثر بعد كل حلقة.

ايرين ميكاسا يومير

هجوم العمالقة يصدم مشاهديه بانتظام، ولكن كانت هناك لحظات عديدة أثرت بشكل أكبر من الأخرى، عبر المواسم تراوحت تطورات الحبكة بين أن تكون مؤلمة وتثير الخوف، وحتى تكون مثيرة للاشمئزاز في بعض الأحيان.

التطورات المفاجئة في الحبكة وحدها لا تصنع القصة ولكن لها اهمية كبيرة في تعزيزها للسرد فلا عجب أن العديد من المعجبين يعتبرونها واحدة من أعظم القصص التي تم سردها على الإطلاق.

10. تم إلتهام والدة ايرين من طرف عملاق

كارلا ييغر

متابعوا انمي هجوم العمالقة لم يتعرفوا على كارلا ييغر إلا لفترة قصيرة جدًا، ولكن طيبة قلبها واهتمامها الحقيقي بسلامة إبنها جعلا الجمهور يحبها فورًا.

للأسف، كانت كارلا واحدة من أول ضحايا العمالقة في السلسلة عندما قام العملاق الضخم بكسر جدار ماريا، حتى في اللحظات الأخيرة، كانت كارلا أكثر قلقًا بشأن سلامة ايرين من قلقها بشأن نفسها.

موت كارلا كان حقًا هو الحادث الأول الذي أكد بأنه لا يوجد شخصية آمنة حقًا في الانمي، هذا الحادث دفع إيرين إلى إعلانه الأكثر أهمية : التخلص من جميع العمالقة في العالم.

بعد بضع مواسم، أصبح موتها أكثر مأساة عندما تم الكشف عن الهوية السابقة للعملاقة التي ابتلعتها، إذ كانت في الواقع دينا فريتز، زوجة غريشا ييغر الأولى.

09. تحول يومير الى عملاق

يومير

بعد معرفتهم بأن كلاً من إيرين وأني لديهما القدرة على التحول إلى عمالقة، لم يكن الكثيرون يعتقدون حتى أن هناك المزيد من المتدربين في الفوج 104 يملكون تلك القدرة.

حتى إذا كانت لديهم اشتباهات، لم يكن هناك أي تفكير بأن يومير ستارك على الإطلاق ستكون ضمن الأشخاص الذين لديهم القدرة للتحول الى عمالقة.

في اللحظة التي تمت إحاطتهم بمجموعة من العمالقة المتعطشة للدماء، كشفت يومير أنها تمتلك قوة عملاق الفك، أنقذت بسرعة جميع رفاقها من العمالقة المهاجمين، مُعتنية بشكل خاص بضمان سلامة كريستا والتصدي للهجوم المحيط.

08. ايرين قد تم إفتراسه من طرف عملاق

ايرين ييغر

بعد سقوط جدار ماريا، أقسم ايرين على التخلص من كل عمالقة العالم، وهذا الوعد تبين فيما بعد أنه له تأثيرات حقيقية تغييرية على مستوى العالم.

كجزء من هذه الخطة، انضم إلى فيلق الاستطلاع في جيش باراديس، في مهمته الأولى، حدثت الكارثة مرة أخرى، وعاد العملاق الضخم ليدمر جدار روز كما فعل مع جدار ماريا، و نجح في تحطيم الجدار مرة أخرى، مما سمح لسرب من العمالقة بغزو منطقة تروست.

أول لقاء لإيرين مع العمالقة كجندي لم يكن مجرد لقاء بسيط كما توقعه أثناء تدريبه، لكن بينما تمكن إيرين من التحكم بزمام الأمور في معظم الأوقات، إلا أن زملاؤه تفككوا تمامًا أمام العمالقة، مما تسبب في إصابة إيرين بعدة جروح أثناء محاولته إنقاذهم.

إنقاذ إيرين لحياة أرمين أرلرت جاء بتضحية كبيرة جدًا من جانبه، حيث سحب أفضل صديق له من فم العملاق وتعرض للابتلاع بدلاً منه.

07. قوة العمالقة تم الإستحواذ عليها

ايرين و يومير

مساعدة يومير فريتز لإيرين في عملية دك الأرض كانت واحدة من أخر الأعمال التي قامت بها، ساعدها إيرين على فهم أن حبسها لنفسها في في المسارات لا يجعلها إلهًا أو عبدًا، بل يجب عليها التوقف عن  الشعور بالذنب بسبب تحقيقها لرغباتها التي اقتنعت بها.

لأكثر من 2000 عام، كانت روح يومير محبوسة ومضطرة لنحت أجساد عمالقة جدد في كل مرة يتم فيها تحويل شخص إلدياني بالقوة إلى عملاق.

بمجرد مقتل إيرين، تم فصل جميع الإتصالات في المسارات، مما أزال قوة العمالقة نهائيًا، لم يعد هناك خطر على الإلديانين من التحول إلى عمالقة غير واعيين عند حقنهم بسائل العمالقة الشوكي.

على الرغم من أن هذا القرار كان مثيرًا للجدل، إلا أنه على الأقل ضمن أنه لن يكون هناك سبب منطقي بعد للتمييز ضد الإلديانيين.

06. تم الكشف عن قوة العملاق المهاجم الخاص بإيرين

ايرين العملاق المهاجم

بعد وقت قصير من ابتلاع إيرين واعتباره ميتًا، ظهر عملاق غير طبيعي تصرف بعنف تجاه أقرانه من العمالقة اكثر من البشر، حتى وإن لم يدركوا هويته آنذاك، نجح أرمين وميكاسا وكوني في استخدام العملاق كوسيلة للتشتيت للسماح لهم بالبقاء على قيد الحياة خلال غزو تروست.

في اللحظة التي كانوا فيها على وشك التخلي عن العملاق المجهول لمصيره، تدهورت حالته أخيرًا بسبب الإصابات و هنا اندهش الجميع عندما ظهر إيرين الذي كان فاقد الوعي على عنقه.

05. العملاق الوحش يتكلم

العملاق الوحش هجوم العمالقة

الموسم الأول من انمي "هجوم العمالقة" قدم العديد من التوضيحات للمشاهدين، بدءًا من الكشف عن أن بعض البشر كانوا قادرين على التحول إلى عمالقة والتحكم بهم، إلى الكشف عن أن الجدران كانت مصنوعة من جيش من العمالقة الضخام.

وعلى الرغم من اشكالهم المختلفة، كانت جميع العمالقة التي تم مواجهتها حتى ذلك الحين بشكل رئيسي ذات هيئة بشرية، لكن العملاق الوحش كان المفاجأة الاكبر حيث ظهر بشكل قرد بالإضافة الى ان يمتلك القدرة على الكلام و هذا شيئ غير مألوف عن العمالقة الاخرين اللذين شاهدناهم في السلسلة.

بطول 17 مترًا، اعتقد الكشافة أنهم كانوا يدركون تمامًا التهديد الذي يشكله العملاق الوحش، ولكنهم في باطنهم قللوا من أهميته، كانوا غير مستعدين تمامًا للتعامل مع الأشياء التي ألقاها بدقة مثل لاعب البيسبول المحترف، أو مدى ذكائه في توجيههم حيث يريد.

بينما كان إيرين وآني قد استطاعا فقط أن يتحكما في أجساد عمالقتهما، كان العملاق الوحش الجديد يتحدث بذكاء، مذهلًا الجمهور الذي يشاهده و افراد الكشافة الذين التقوا به.

04. ايرين يحطم عملاق مطرقة الحرب

عملاق مطرقة الحرب هجوم العمالقة

بعد أن ابتلع ويلي تايبور وتبين له أن هذا النبيل لم يكن في الواقع يمتلك عملاق مطرقة الحرب، اضطر إيرين على الفور لمواجهة صاحبه الحقيقي، ابنة عمه لارا تايبور.

أذهل إيرين الجماهير عندما قام بكسر قاعدة غير مكتوبة في عالم الأنمي حيث بدأ القتال وسط عملية تحوله، ولكنه انهى الأمور بمشهد أكثر غرابة.

قامت لارا بحماية جسدها عن طريق تغليفه بقشرة سميكة من الجوهر الصلب الذي يمكن أن ينتجه عمالقة محددون، محاولة إيرين للعض عليها دمرت فكيه، مما دفعه لإبتكار طريقة ذكية لتحقيق هدفه.

فبعد إخضاع عملاق الفك، استخدم إيرين فكيه ككاسرة بندق لسحق جسد لارا تايبور داخل عملاقها ثم شرب سائل نخاعها الشوكي و بهذا تمكن من سلب قوة عملاق مطرقة الحرب لنفسه.

03. اطلقت غابي النار على ايرين و قطعت رأسه

غابي هجوم العمالقة

في سلسلة شخصياتها تميل بشكل كبير إلى اللون الأخلاقي المشوب بالشك، تمكنت غابي براون بطريقة ما من أن تصبح الشخصية الأكثر جدلًا في انمي "هجوم العمالقة"، قد تكون مهارات الرماية الحادة لغابي قد كلفت المعجبين خسارة إحدى أكثر شخصياتهم التي تعلقوا بها، لكنها كادت أن تنقذ العالم من "دك الأرض".

الأمر الوحيد الذي كان ضروريًا لإيرين لبدأ "دك الأرض" هو التقاءه بشقيقه زيك ييغر، وبينما كان ذلك هو السيناريو المثالي لجزيرة باراديس، إلا أن الجنود المارليين لم يمكنهم السماح بذلك أن يحدث.

على أية حال، تحدى إيرين الكمائن التي نصبها العمالقة والمدافع المصممة خصيصًا لقتله، وجنود العدو ليتمكن من لقاء شقيقه، ومع ذلك، لم يكن بإمكانه تجنب ضربة غابي في الرأس.

02. كشف إيرين على أنه كان يتلاعب بوالده غريشا ييغر

ايرين و غريشا ييغر

هجوم العمالقة ألمح إلى أن العملاق المهاجم الخاص بإيرين كان يمتلك نوعا من القدرة على التنبؤ عدة مرات خلال سير القصة، ولكن دون أدلة كافية ليتمكن المعجبون من توقع مدى تأثيره على الأحداث.

بعد أن تمكن ايرين و زيك من الاتصال ببعضهما، اكتسبا قدرة الوصول إلى "المسارات"، كان زيك ينوي أن تكون رحلتهما عبر ممر الذكريات عملية إعادة تعليم لإيرين، إلا أن شقيقه الصغير والمتعنت كان لديه أفكاره الخاصة.

فبمجرد اكتشافه لقدرته على التفاعل مع أولئك الذين عاشوا في الماضي، بدأ إيرين بسرعة في تدارك أنه كان مسؤولًا عن تنظيم العديد من الأحداث الكبرى في السلسلة، بدءًا من إجبار غريشا ييغر على سرقة العملاق المؤسس، إلى إجباره على تمرير تلك القدرة له.

كان مساره المأساوي بالكامل حتى ذلك الوقت قد تم وضعه من قبل إيرين نفسه.

01. خيانة راينر وبيرتولد

راينر و بيرتولد

أعضاء الفرقة 104 لم يتوقفوا عن إذهال الجمهور كلما تم الكشف تدريجياً عن المزيد من ماضيهم، ولكن لم يكن هناك اكتشاف أكثر صدمة من هويات راينر براون وبرتهولت هوفر الحقيقية.

أدرك هاذان الإثنان أن العملاق الوحش هو رئيسهم وقرروا المخاطرة في كيفية تسليم إيرين إليه، كشف راينر وبرتهولت أنهما العملاق الضخم و العملاق المدرع على التوالي، في محاولة لكسب بعض التأييد لقضيتهم، لكنها اخطآ في تقدير مدى كراهية ايرين للعمالقة مما ادى لإكتسابهما عدوا لم تكن لهما القدرة الكافية على مجابهته.